معلومات عن طائر الحداة

طائر الحداة يعتبر من أشهر أنواع الطيور الجارحة في العالم، تعيش طيور الحداة في الجبال و المزارع و الغابات كثيفة الأشجار في كل من أستراليا و أوروبا و بعض بلدان شمال إفريقيا. طائر الحداة يشبه العقاب و الصقر إلا أن حجمه يكون صغير مقارنة ببقية أنواع الطيور الجارحة، يوجد في العالم حوالي 11 نوع من طيور الحداة تعيش في مناطق مختلفة حول العالم.
الحدأة تصطاد الفرائس خلال النهار و تفضل العيش في المناطق ذات المناخ المعتدل، بسبب نقص الغذاء و الصيد العشوائي إنقرض هذا الطائر من المملكة المتحدة في سنة 1950 و لكن في تكاثرت أنواع أخرى و تمكنت من البقاء على قيد الحياة في  كل من أستراليا و شمال إفريقيا.

تزاوج طائر الحداة

تقوم طيور الحداة ببناء أعشاشها في أطراف الغابات، تتزاوج أنثى الحدأة مع ذكر واحد طيلة حياتها و في كل مرة تضع ما بين 2 و 4 بيضات و تصل مدة حضانة بيض الحداة إلى حوالي 30 يوم ثم تبدأ عملية التفقيس و لا يغادر  صغار الحداة العش إلا بعد مرور أكثر من 45.

غذاء طائر الحدأة

الحدأة تفضل البقاء على الأشجار في أطراف الغابة المطلة على الأراضي المفتوحة، غذاء الحدأة يتكون من الثدييات الصغيرة مثل السحالي، الأرانب، الثعابين كما يمكن أن تتغذى الحدأة على الطيور صغيرة الحجم و في بعض الأحيان تلجأ إلى أكل الجيفة عندما تكون جائعة و لا يوجد فرائس. 
تعيش طيور الحداة وحيدة حتر عند الهجرة فهي لا تتنقل ضمن مجموعات إلا في حالات نادرة بل تتنافس على الهيمنة على الأراضي الخاصة بها. تعتبر طيور الحداة فريسة لكل من الثعالب و النمور في الأرض و فريسة النسور في الجو إلى جانب الصيد الجائر الذي يقوم به الإنسان إتجاه هذا النوع من الحيوانات.

علاقة طيور الحداة بالحرائق في الغابات

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صور تأكد مساهمة طيور الحداة في إنتشار الحرائق في الغابات الأسترالية و ذكر موقع " سبوتنيك " أن العلماء في أستراليا توصلوا  إلى إكتشاف أن طائر الحداة يساهم في إنتشار الحرائق بل و يتعمد ذلك من خلال نقل الغصون الصغيرة المشتعلة من مكان إلى آخر من أجل إزالة الأعشاب و الأشجار التي تعيقه عند مطاردة الفرائس كما أن هذا الطائر يتغذى على الحيوانات التي لقت حتفها نتيحة هذه الحرائق.