أفضل أنواع الحمام الزاجل

الحمام الزاجل من أشهر أنواع الحيوانات منذ قديم الزمان، هذا الحيوان ذكر في العديد من كتب التاريخ و الحمام الزاجل يختلف عن بقية أنواع الحمام، إستخدم في نقل الرسائل بين القبائل حيث يمكن أن يحمل المرسلات لمسافات تصل إلى حوالي 1000 ميل، في البداية كان ينقل الرسائل مرة واحدة و لكن تم تدريب الحمام الزاجل على نقل الرسائل ذهابا و إيابا كل يوم.

أين يعيش الحمام الزاجل

يحظى هذا النوع من الحمام بإهتمام كبير من قبل المختصين في عالم الطيور و خاصة صنف الحمام، يمتلك الحمام الزاجل صفات تجذب إنتباه كل محبي تربية الطيور منذ العصور القديمة خاصة سكان الجزيرة العربية، يعيش الحمام الزاجل في العديد من مناطق شرق آسيا و بعض جزر المحيط الغربي و القارة الأسترالية و يوجد أيضا في كل من القارة الإفريقية و الأمريكية.

أنواع الحمام الزاجل

يوجد في العالم ما يقارب 250 نوع من الحمام الزاجل و يعيش أكثر من 167 نوع في المناطق الإستوائية في شرق آسيا و أستراليا و جزر المحيط الهادي، هنالك أنواع من الحمام الزاجل ظهرت نتيجة تزاوج مع الحمام المدجن و الحمام الجبلي، و من أفضل أنواع الحمام الزاجل:
* حمام السلطان و يعرف كذلك بإسم حمام الساتينيت هذا النوع من الزواجل ظهر في تركيا و هو نتيجة تهجين الحمام الزاجل و الحمام الإنجليزي.
* حمام باركر ظهر لأول مرة في سنة 1850 و في البداية كان يستغل في المراسلة أما اليوم يسخدم هذا الحمام في السباقات.
* الزاجل الفرنسي حمام هجين و يتم إنتاج هذا النوع من الزاوجل عندما يتزاوج الحمام البغدادي و الزاجل البلجيكي، من أهم صفاته صدره الكبير و طوله.
* الحمام الزاجل الإنجليزي و الذي يعرف بإسم الدراغون، ناتج عن تزاوج الحمام البلجيكي و الحمام الإنجليزي و يستغل هذا النوع من الزواجل اليوم في السباقات.
* الحمام الزاجل الأمريكي هذا النوع نتج بعد تزاوج الحمام الشامي و الحمام الإنجليزي، يتميز بوزنه الخفيف و القدرة على الطيران لمسافات بعيدة.

كيف يعرف الحمام الزاجل طريقه

يمكن للحمام الزاجل أن يعرف طريقة حتى و إن كان بعيد عنه مسافة تتجاوز آلاف الكيلومترات، هذا النوع من الحمام يمتلك القدرة على رسم خرائط معتمدا على حاسة الشم و القدرة على إكتشاف التغيرات على مستوى المجال المغنطيسي أو الضغط الجوي كما يعتمد أيضا على الشمس لمعرفة الطريق. و لكن هنالك نظرية أخرى تفسر كيف يعرف الحمام الزاجل طريقه من خلال القدرة على سماع تردد أصوات منخفض يصل قوتها إلى أقل من 0،05 هيرتز، هذه الأصوات لا يمكن للبشر سماعها و هي من أسباب ضياع بعض طيور الزواجل خاصة و أن هذه الترددات المنخفضة حسب العالم الجيوفيزيائي " هاجستروم " تتأثر بالتغيرات المناخية و نوع التضاريس و هذا ما يفسر ضياع بعض طيور الزواجل.

تدريب الحمام الزاجل

تبدأ مرحلة تدريب الزواجل عندما يصل عمرها إلى 60 يوم،  يجب تدريب الحمام الزاجل في هذه الفترة كل يوم بمعدل نصف ساعة عند الصباح و نصف ساعة عند المساء، ثم تدريجيا يجب إضافة وقت أكثر في مرحلة التدريب حتى يصل معدل ساعتين بين الفترة الصباحية و المسائية. أما بالنسبة للمسافة يستحسن عند المرحلة الأولى من التدريب أن لا تتجاوز المسافة كيلومتر و مع مرور الوقت و حسب نوع الحمام الزاجل يمكن أن تصل المسافة في المرحلة الأخيرة من التدريب 120 كيلومتر.

0 التعليقات

إرسال تعليق