كيفية تزاوج الافاعي

تنتمي الافاعي إلى صنف الزواحف و تتميز هذه الحيوانات بالسرعة في الحركة بالرغم من أنها لا تمتلك أطراف،يصل طول بعض أنواع الأفاعي إلى أكثر من تسعة أمتار و تعتمد الافاعي على لسانها للتذوق و شم رائحة الفرائس خاصة و أن مختلف أنواع الافاعي بإستثناء أفاعي الأشجار تعاني من مشاكل في ضعف حاسة الإبصار.


الافاعي تنتمي إلى الزواحف ذات الدم البارد، و تعاني الأفعى من صعوبة في تنظيم درجات حرارة جسمها و هذا ما يجعلها تختفي في الجحور و المناطق المهجورة عند إرتفاع درجات الحرارة، يذكر أن للأفاعي تأثير كبير على البيئة التي تعيش فيها و خاصة دورها في الحفاظ على توازن الطبيعة فهي تعمل على القضاء على إرتفاع أعداد الحشرات و القوارض و بالتالي تحمي الإنسان من إنتشار الأمراض و تحمي المحاصيل الزراعية من التلف.

كيف تتزاوج الأفاعي


كيفية تكاثر الأفاعي تختلف بإختلاف أنواعها، فترة التزاوج عند الأفاعي تختلف كذلك بإختلاف أنواعها حيث نجد أنواع من الأفاعي مثل الأناكوندا الخضراء و أفعى الرباط تبدأ فترة التزاوج عندهم مباشرة بعد إنتهاء فصل الشتاء و إرتفاع درجات الحرارة و تفرز الأفعى في هذه الفترة روائح مميزة تجلب من خلالها الذكور البالغة و تبدأ الذكور القريبة منها بالتنافس للفوز بإعجاب الأفعى و التزاوج معها.
تمتلك الأفاعي الذكور عضوان "قضيبان" و كل عضو ذكري يستمد الحيوانات المنوية من خصية واحدة و تستغل الذكور هذه الخاصية المميزة للتزاوج مرات عديدة مع أفاعي أخرى، كما تمتلك الإناث خصائص تميزها عن بقية الحيوانات فهي قادرة على التحكم في عملية إخصاب البويضة بعد عملية التزاوج خاصة و أن الأفعى قادرة على تخزين الحيوانات المنوية للذكور في جهازها التناسلي لمدة تصل إلى أكثر من أربعة سنوات و في هذه الفترة يمكن للأفعى تخصيب بويضتها حسب الحيوانات المنوية التي تفضلها.

أنواع تكاثر الأفاعي

*  الأفعى الولودة: تتكاثر الأفاعي الولودة في المناطق الباردة و تحتفظ الأفعي بصغارها في بطنها حتى الولادة و تتعرض أعداد كبيرة من الصغار بعد الولادة إلى الإفتراس من السحالي، الطيور الجارحة و الثعالب ومن أشهر الأفاعي الولودة الأناكوندا الخضراء و الأفعى المجلجلة و الأصلة العاصرة.
* الأفعى البيوضة الولودة: تحتفظ هذا النوع من الأفاعي ببيضها داخل جسمها و لا تخرج الصغار من البيض إلى عند إقتراب وقت الولادة و الخروج إلى العالم.
* الأفعى البيوضة: تتكاثر الأفعى البيوضة بوضع البيض، و لكن أغلب الأفاعي البيوضة بعد وضع البيض مباشرة تتخلى عن بيوضها إلا بعض الأنواع القليلة مثل أفعى الحفاث التي تحتضن البيوض و تعتمل على حماية البيض و تدفئتها حتى بداية عملية التفقيس و أما الكوبرا الملك فهي لا تحضن البيض و لكنها تبقى قريبة من مكان وضع البيض لحمايتها.

0 التعليقات

إرسال تعليق