كيف تجعل الأغنام تلد توأم

مشروع تربية الأغنام يعتبر من أكثر المشاريع الربحية خاصة في الدول العربية، و يبقى النجاح في هذا المجال مرتبط بتحسين جودة سلالات الأغنام و كذلك البحث عن طريقة تساعد في زيادة نسبة الولادات و كذلك تحسين خصوبة الإناث، اليوم  يبحث مربي الأغنام عن طريقة تحسين نسبة التوأمة عند النعجة و التعرف عن العوامل التي تجعل الأغنام تلد توأم.

إختيار أفضل سلالات الأغنام

مشروع تربية الأغنام يحتاج إلى معرفة خاصة في مجال الأغنام  لإنتقاء أفضل سلالات الأغنام التي تمتلك القدرة على إنجاب توأم و من أشهر سلالات الأغنام التي تمتلك نسبة مرتفعة من القدرة على إنجاب التوأم سلالات أغنام الدمان في المغرب شمال القارة الإفريقية، يمكن كذلك تحسين مؤشر نسبة التوأمة و تحسين خصوبة الإناث و ذلك بالإعتماد على :

الحفاظ على الإناث التي تنحدر من أمهات لها نسبة توأمة عالية و كذلك معروفة بالخصوبة.

يجب إحصاء النعاج التي تلد توأم و تخصيص مكان لها بعيدة عن بقية الأغنام.

النعجة و الكبش لهما تأثير على نسبة التوأمة و لذلك يجب إختيار الذكور التي تنتج توام عند عملية الزواج مع الإناث.

تأثير نوع الغذاء على نسبة التوأمة


يعتبر الغذاء من بين العوامل التي تأثر على خصوبة النعجة خلال فترة التزاوج في فترة تكوين البويضات المخصبة، و لذلك يجب تحسين جودة الغذاء في هذه الفترة و في ما يلي كيفية تقديم الغذاء :

يجب زيادة كمية الغذاء في كل وجبة و ذلك حسب كيفية تربية الغنم، إذا كان المرعى يتوفر به كميات كبيرة من الأعشاب يمكن إضافة 250 غرام من الشعير في كل وجبة إلى النعجة الواحدة و إذا كانت السنة غير خصبة و لا يوفر المرعى غذاء يجب زيادة 500 غرام من الشعير في كل وجبة.

أما في ما يخص تربية الأغنام في الحظائر فقط يجب على المربي زيادة 300 غرام من الشعير في كل وجبة مباشرة بعد فطم الخروف من النعجة.

قبل 30 يوم من بدأ فترة تزاوج الأغنام ينصح بالإعتماد على الغذاء يحتوي على الشوفان أو الشعير أو الخرطال، مثل هذه النوعية من الأعلاف تساعد الغنم في تحسين الخصوبة و نسبة التوأمة.

تأثير نسبة الولادات على مؤشر التوأمة


هنالك نوعان من الولادات عند مربي الأغنام نوع يعتمد على 3  ولادات في كل سنتين و نوع آخر يقتصر على ولادة واحدة كل سنة، إختيار كل نوع مرتبط حسب قدرة و معرفة المربي أن يعتمد مربي أغنام مبتدأ على إنتاج كل نعجة ثلاثة ولادات في فترة 24 شهرا و كل طريقة لها إيجابيات و سلبيات و لكن زيادة عدد ولادات النعجة في فترة قصيرة يأثر سلبا على الجهاز التناسلي و الحالة الصحية و يصعب أن تجعل الأغنام تلد توأم و في نفس الوقت تلد ثلاثة مرات كل سنتين.


زيادة نسبة التوأمة عند الأغنام يتطلب توفر مناخ ملائم يحفز الأغنام على تحسين إنتاج الخرفان، يجب على المربي تحديد الهدف من تربية الغنم و إذا كان الهدف تحسين التوأمة يجب العناية بنوعية الغذاء و تحسين النسل و فصل الذكور البالغة عن الإناث قبل ثلاثة أشهر من بدأ موسم التزاوج.

0 التعليقات

إرسال تعليق