سمكة الرنجة

سمكة الرنجة تعيش ضمن مجموعات صغيرة في نهر كونكتيكت، البحيرات العظمى و على إمتداد الساحل الشرقي لأمريكا، يوجد نوعان من أسماك الرنجة النوع الأول يتنقل في الأنهار و يطلق عليها إسم الأسماك الصاعدة بينما النوع الثاني أسماك الرنجة التي تعيش في البحيرات و البرك الصغيرة و هذا النوع يسمى أسماك الرنجة الغير مهاجرة أو الأسماك الغير الساحلية.

صفات أسماك الرنجة

متوسط عمر سمكة الرنجة يصل إلى خمسة سنوات و لكن يمكن أن تعيش في البرية إلى حوالي تسعة سنوات و لا يتجاوز وزن سمكة الرنجة عند البلوغ أكثر من 0،5 رطل و أسماك الرنج الغير مهاجرة هي أصغر حجما مقارنة بأسماك الرنج الصاعدة. سمكة الرنجة تتميز باللون الأبيض على مستوى البطن و اللون الفضي على الجانبين و عند بلوغ السمكة تظهر بقاع سوداء خلف الخياشيم و يمكن أن تغير سمكة الرنجة لونها و يصبح مثل لون قاع النهر خلال فترة التزاوج و وضع البيض. تمتلك سمكة الرنجة عينان كبيرتان و فم صغير،و يكون بطنها مسنن نتيجة الصفوف و الصخور في الجداول و الأنهار.

تكاثر أسماك الرنج

يبدأ موسم تزاوج أسماك الرنج بداية من شهر مارس و حتى نهاية شهر ماي من كل سنة و تنتج سمكة الرنجة حوالي 100 ألف بيضة في كل سنة و تستغرق فترة حضانة البيض ما بين 3 و 15 يوم و يمكن لدرجة حرارة المياه أن تأثر على فترة الحضانة و بالرغم من إنتاج الإناث كميات كبيرة من البيض فلا يمكن أن ينجو أكثر من 1% من البيض بإعتبار أن بيض أسماك الرنج يعتبر مصدر غذاء للعديد من الحيوانات التي تعيش في المياه العذبة.

سمكة الرنجة تعتبر من الحيوانات آكلى لحوم البشر و يعتمد نظامها الغذائي على الأسماك الصغيرة و العوالق البحرية،و بالرغم من أن هذه الأسماك تتنقل ضمن مجموعات كبيرة فهي تبقى دائما معرضة إلى خطر الإفتراس من قبل طيور البحر، سمك القد، أسماك السلمون و سمك الحدوق.

0 التعليقات

إرسال تعليق