حيتان الأوركا القاتلة

تعدُّ البحار والمحيطات الواسعة موطنَ الحيتان الرئيسَ، ومنها: المحيط الهادي والهندي والأطلسي وفي مياه الأقطاب الجنوبية والشمالية، وتختلف الحيتان في أحجامها وأشكالها وألوانها وأنواعها فمنها: الأليف المفترس والقاتل، ومن تلك الحيتان حيتانُ الأوركا، التي تُعرف بأنها حيتان مفترسة وقاتلة، وهي تُفضّلُ العيش في السواحل القريبة والباردة كجزيرة أوركاس، وألاسكا، وأمريكا، وسيتمُّ التحدث عن معلومات عن الأوركا في هذا المقال.

صفات حيتان الأوركا القاتلة 

تمتلك هذه الحيتان خصائص تتفرد بها عن غيرها من الحيتان، مما يجعلها محط أنظار الصيادين والمربين؛ بهدف الاستفادة منها في أغراض ترفيهية كالألعاب البهلوانية، وهناك العديدُ من المعلوماتِ التي تدور حولها، ومنها ما يأتي:
* تنتمي الأوركا إلى فصيلة الدلافين المحيطية الطائرة، حسب ما صنفتها منظمة التصنيف المتكاملة.
* تستخدم أسنانها الكبيرة في اصطياد فريستها، فقد يصل طول السن حوالي 10سم، وهي صلبة وتُغطّيها طبقة وفيرة من المينا.
* أطلق عليها الحوت القاتل؛ وذلك لقوتها وقدرتها على افتراس الكائنات الحية البحرية كالثدييات مثل: أسود البحر، وحيوانات الفقمة والفظ، حتى الحيتان الكبيرة.
والأبيض.
* تتراوحُ طول هذه الحيتان مابين 6 إلى 8 مترات، وقد يصل وزنها إلى أكثر من 6 طن.
* يصل وزن مولود هذه الحيتان إلى ما يقارب 180 كجم، بينما يصل طولها إلى 2.4 متر.
* تعدُّ هذه الفصيلة من الحيتان من أسرع الكائنات البحريّة الثدية في السباحة، حيث تبلغ سرعتها 30 عقدة أيْ “56 كيلومترًا في الساعة”.
* تتميّز زعانفها بكبر حجمها وشكلها الذي يشبهُ نصف دائرة، حيث تكون حجمها عند الذكور أكبر منه عند الإناث فقد يصلُ ارتفاعها إلى 1.8 متر.
* تتمتع هذه الحيتان بقوّة حاسة البصر تحت الماء وفوقه، كما تتمتع بامتلاكها حاستيْ اللمس والسمع.
* تستطيع هذه الحيتان إرسال موجات صوتية، وهي طريقة للتواصل فيما بينها لتحديد مواقعها، حيث تُطلق هذه الحيتان أصواتًا تحت الماء حتى تصل إلى الهدف، ثم ترتد الموجة إلى الأوركا، وبالتالي تتمكن من تحديد المكان، كما يمكنها أيضًا تحديد حجم وشكل الهدف من خلال الصدى.

تغذية حيتان الأوركا القاتلة 

تتغذى حيتان الأوركا على مجموعة كبيرة من الفرائس منها الكائنات البحرية مثل الأسماك ورأسيات الأرجل وأسماك القرش والسلاحف البحرية ، كما أنها تتناول الثدييات البحرية الأخرى مثل الفقمة والحيتان ، وأيضًا الطيور البحرية مثل طائر البطريق ، وتمتلك الحيتان القاتلة أسنان يتراوح عددها من 46 إلى 50 سن تستخدمها لالتهام فرائسها .

أنواع الحيتان القاتلة  

أظهرت دراسة مجموعات الحيتان القاتلة الموجودة قبالة الساحل الأمريكي الشمالي الغربي أن هناك نوعان مختلفان من حيتان الأوركا ويطلق عليهما “الحيتان المقيمة ” و “الحيتان العابرة"  والحيتان المقيمة تتغذى على الأسماك وتتحرك دائمًا باتجاه هجرة أسماك السلمون ، أما الحيتان العابرة فإن غذائها الاساسي هو الثديات البحرية مثل الدلافين و اسود البحر وخنازير البحر وتتغذي ايضا علي الطيور البحرية   .. تختلف الحيتان المقيمة عن الحيتان العابرة اختلاف كلي بحيث لا يختلط النوعان معًا ، ولكن مؤخرًا اكتشف العلماء وجود نوع ثالث من الحيتان القاتلة أطلقوا عليه اسم “خارج الشواطئ " وهي تعيش في منطقة كولمبيا البريطانية ومن كندا ال حد كاليفرنيا والعلماء عاكفون علي دراستها .

تكاثر حيتان الأوركا القاتلة 

تنضج الحيتان القاتلة جنسيًا عندما يصل عمرها بين 10-18 عام ، وتتزاوج على مدار العام ، وتبلغ فترة حمل أنثى الحوت القاتل من 15-18 شهر ، ويبلغ طول الحوت المولود حوالي 6-7 أقدام ووزنه حوالي 400 رطل ، وتُرضع الأنثى صغيرها لمدة تتراوح من عام إلى عامين ، كما أن الأنثى تضع مولود جديد كل 2-5 سنوات وتستمر في الإنجاب حتى يبلغ عمرها 40 عامًا .
وتشير التقديرات إلى أن 43% من الحيتان تموت خلال الستة أشهر الأولى من حياتها ، وتعيش الحيتان عادة من 50 إلى 90 عامًا ، وتعيش الإناث فترة أطول من الذكور .

سلوكيات حيتان الأوركا الذكية

تسافر هذه الحيتان بحثًا عن الطعام، وفي أثناء هذه الرحلة تقفز فوق سطح البحر وتضرب بذيلها سطح الماء، حيث يساعدها القفز على التجسس، بهدف الاستطلاع واكتشاف المواقع الآمنة.
وتتنوع سلوكيات الحيتان لممارسة الأنشطة الحياتية الخاصة بها، كالتودّد، أو اللعب على ظهرها لحكّ جسمها وطرد الطفيليات من خلال اصطدامها بسطح البحر.
وتُصنَّف حيتان أو دلافين الأوركا في المرتبة الثانية من بعد دلافين العنبر من حيث الذكاء، وهي ثاني أثقل دماغ بين الكائنات البحرية، حيث يتم تدريبها على حركات بهلوانية معينة من قِبل المدربين، ولا يمكن للحيوانات فعل ذلك إلا إذا كانت ذكية كهذه الدلافين

منذ أن تم القبض على أول حوت قاتل لعرضه في حوض مائي في فانكوفر بكندا عام 1964م ، وقد أصبحت اصطياد الحيتان أمر شائع ، ولكن هذا الأمر أصبح مثار جدل  كبير .
كما بدأ عدد الحيتان في الانخفاض منذ عام 1970م بسبب الصيد ، حيث يتم اصطيادها بهدف العرض في أحواض وأيضًا للاستهلاك البشري ، وأيضًا التلوث يؤثر عليها وخاصة الحيتان التي تعيش في منطقة كولومبيا البريطانية وواشنطن لأن المحيط في هذه المناطق يحتوي على نسبة عالية من مركب ثنائي الفينيل متعدد الكلور