معلومات عن طيور الجنة

طيور الجنة تنتمي إلى تصنيف العصفوريات و تعيش هذه الطيور في الغابات الاستوائية الممطرة و شرق القارة الأسترالية و أعداد قليلة منها تعيش في جزيرة مالوكو و جزيرة نيوغينا الأندونسية. يوجد خمسين نوعا من كيور الجنة و لكن إلى اليوم تم إحصاء ما يقارب الأربعين نوعا فقط.

انواع طيور الجنة

حسب الإحصاء تم تقدير أربعين نوعا من طيور و من بين أشهر هذه الأنواع : الملكي، مينور، باراديسيا روبرا، المغرد، مانوكوديا، راجي أو راجيانا، الكبير، لفورينا سوبربا، باروتيا سيفيلاتا، أسترابيا استفانيا، باراديسيا رودولفى، بتيريدوفورا ألبرتي

صفات طيور الجنة

تتميز طيور الجنة بصفات تنفرد بيها عن بقية العصفوريات و من بين هذه الصفات :
* تحبذ طيور الجنة العيش منعزلة بعيدا عن الحيوانات الأخرى و الناس
* يوجد نوعان من هذه الطيور نوع صغيرة الحجم و نوع آخر كبيرة الحجم
* لون الأنثى يكون أسمر فاتح أو بني أو رمادي
* يسيطر لون الريش الأسود اللامع أو اللون المعدني رغم تعدد ألوان الريش عند ذكر طيور الجنة
* تتميز طيور الجنة بالأقدام القوية و الأرجل القصيرة و امتلاكها عيون متوسطة و مستديرة 
* تمتد فترة حضانة البيض تقريبا مدة 20 يوما و تختلف هذه الفترة حسب نوع طيور الجنة.
* تعتمد الفراخ الصغيرة على الأم كونها لا يمكنها المشي أو الطير

غذاء طيور الجنة

تعيش هذه الطيور في الغابات الاستوائية و توفر هذه الغابات غذاء متنوع. تتغذى طيور الجنة على  فواكه الأشجار و العناكب و الحشرات

تزاوج طيور الجنة

تعاني الذكور مشاكل عند فترة التزاوج نتيجة الأعداد القليلة للإناث. و تقدم الذكور عرض راقص أطلق عليه العلماء و الباحثين في حياة الطيور إسم رقصة التودد. يقوم ذكر طيور الجنة بالبحث عن منطقة جميلة يقوم فيها بإعداد و بناء ما يشبه المسرح حتى يقدم فيه رقصة أمام الإناث بغرض جذب إنتباه واحدة منهن و إذا لم تحضر الإناث إلى المسرح بعد أن يصد الذكر نداء يبحث عنهم و يقدم عرضه الراقص أمامهن قصد التودد لهن و التزاوج.

مفترس طيور الجنة

تواجه هذه الطيور خطر الحيوانات المفترسة و تعتبر الثعابين و النسور و الصقور  أبرز الحيوانات المفترسة لطيور الجنة. كما يمثل الصيد الجائر خطر يهدد بإنقراض هذا النوع من الطيور و للحد من خطر الإنقراض نجحت منظمات بيئية و جمعيات تدافع على الثروة الحيوانية في الضغط على الدول من أجل سن قوانين تجرم صيد طيور الجنة و الدعوة للمحافظة عليها من خطر الانقراض