معلومات عن سمك الزبيدي

تمتع المملكة العربية السعودية بإمتلاكها سواحل بحرية طويلة تتطل على الخليج العربي و البحر الأحمر و يوجد على امتداد هذه الواجهة البحرية ثروة حيوانية ضخمة حيث يعيش فيها أكثر من ثلاثمائة نوع مختلف من الأسماك. تعتبر الاسماك أفضل مصدر للبروتين و واحدة من بين مكونات الغذائية الرئيسية على إمتداد سنوات طويلة. و من بين أشهر الأسماك في المملكة و بلدان الخليج العربي سمك الزبيدي الذي يتميز بمذاقه اللذيذ و يعرف هذا النوع بإسم أسماك pampus و يوجد في العالم أربع أنواع من هذه الاسماك.
يتميز سمك الزبيدي عن بقية الأسماك بإمتلاكه جسم عريض يصل إلى حدود 60 % من طول الجسم دون إحتساب الذيل . طول سمك زبيدي يصل إلى 60 سم كحد أقصى عند البلوغ و لون الجسم يكون أبيض فضي أما لون الزعانف يكون مختلف ذو أطراف سوداء و مائلة للإصفرار عند الأسماك البالغة و لون الرأس يكون داكن مقارنة بلون الجسم.
اسماك الزبيدي لا تحمل الجهازين الانثوي و الذكري مثل أغلب الأسماك و لا يتغير جنسها كلما كبرت السمكة مثل سمك السبيطي و الهامور إنما هي أسماك وحيدة الجنس و تتكاثر في موسم الربيع من كل سنة و  لكن يصعب التعرف عن جنس سمكة الزبيدي من لون الجسم خاصة إذا كان طولها لا يتجاوز 26 سم و تنمو الإيناث أكثر من الذكور لهذا تعتبر السمكه أنثى إذا تجاوز الطول 26 سم و كان حجمها كبير. يعيش سمك الزبيدي ضمن أسراب كبيرة عند القيعان الطينية في البحر و تتغذى  على الهوائم الحيوانية " البلانكتونات " و تستعمل الشباك الخيشومية في عملية الصيد.